بيت الزهرات
التوسل بالمخلوق  Vmkury10
بيت الزهرات
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

هنا أخوة في الله على طاعة الله و رسوله تجمعنا وبالحب في الله تعارفنا بأقلامنا وأفكارنا ننثر ورود الإيمان بين احضان واقسام بيت الزهرات أين نلتقي وعلى دروب الخير نرتقي فكوني أختي زهرة بين زهرات باقتنا الجميلة
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  دخولدخول  

شاطر | 
 

 التوسل بالمخلوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام سلمان
مشرفة بيتك عالمك الخاص
مشرفة بيتك عالمك الخاص
ام سلمان

الأوسمة الأوسمة : التوسل بالمخلوق  W8

التوسل بالمخلوق  Xf695310

التوسل بالمخلوق  7gm12210
التوسل بالمخلوق  Panere10

مُساهمةموضوع: التوسل بالمخلوق    التوسل بالمخلوق  Rose1019/9/2011, 16:46

السلام عليكم



التوسل بالمخلوق


اعلم أن التوسل هو ابتغاء الوسيلة أي السبب الموصل إلى المطلوب قال الله تعالى في سورة المائدة : ] يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله و ابتغوا إليه الوسيلة و جاهدوا في سبيله لعلكم تفلحون [([71]) و قال تعالى في سورة الإسراء : ] أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربـهم الوسيلة أيهم أقرب و يرجون رحمته و يخافون عذابه . إن عذاب ربك كان محذورا [([72]) و المراد بالتوسل إلى الله تعالى : الأعمال الصالحة التي يتقرب بـها إلى الله تعالى كما في الحديث القدسي : (( ما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، و لا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، و بصره الذي يبصر به ، و يده التي يبطش بـها ، و رجله التي يمشي بـها ، و لئن سألني لأعطينه ، و لئن استعاذني لأعيذنه )) رواه البخاري من حديث أبي هريرة .
فالإقسام على الله بالمخلوق حرام ، و هو جهل من فاعله لأن هذا المقسم إما أن يقسم بأجسام المخلوقين و ذلك جهل و ضلال و باطل ، إذ لا يتقرب إلى الله بأجسام عباده ، إذ لا علاقة لأجسامهم بما يريده الله من ذلك التوسل ، و هو الإيمان و الأعمال الصالحة .
و إما أن يتوسل إلى الله بأعمالهم فهو جهل أيضاً و ضلال ؛ لأن أعمالهم لهم ، لا يصل إليه منها شيء إلا ما أذن الله فيه كالدعاء ، و أعماله له ، لا يصل إليهم منها شيء إلا ما خصص كالدعاء و الصدقة بشرطهما إذا صنعا بقصد إيصال الخير إلى من مات موحداً لله و متبعاً للرسول r و لا يجوز الدعاء و لا الصدقة على من مات مشركاً بالله .
و يتوسل إلى الله تعالى أيضاً بأسمائه الحسنى ؛ قال تعالى في سورة الأعراف :] و لله الأسماء الحسنى فادعوه بـها و ذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون [([73]).
و أما التوسل إلى الله تعالى بالعمل المتعلق بالنبي r و أصحابه و سائر المؤمنين إذا كان مشروعاً فهو من خير الوسائل ، فمن توسل إلى الله تعالى بمحبة النبي r و طاعته و اتباعه و توقيره و الدفاع عن سنته و تعظيم ما جاء به فقد أحسن و هو جدير بالقبول ، و كذلك التوسل بمحبة المؤمنين و إعانتهم و قضاء حاجاتـهم و الإحسان إليهم و الدفاع عنهم و توقير كبيرهم و رحمة صغيرهم فذلك من أفضل الأعمال عند الله و في تلك الحال يكون الإنسان متوسلاً إلى الله بعمله ، و قد علمنا النبي r أن نتوسل إليه بأعمالنا كما في حديث الثلاثة الذين انطبقت عليهم الصخرة فتوسل كل واحد منهم إلى الله فاستجاب الله دعاءهم و لم يقل لنا أقسموا على الله بنبي أو ملك أو صالح .
قال العلامة المحقق بشير السهسواني في كتابه (( صيانة الإنسان )) بعد ما ذكر أنواع التوسل المشروعة ص 201 ، و قد أ شرت إلى بعضها فيما سبق ( و السابع أن يقول : اللهم أسألك بحق فلان عبدك أو بجاهه أو حرمته أو نحو ذلك ، فعن العز بن عبد السلام و من تبعه عدم الجواز إلا بالنبي r ، و عند الحنابلة في أصح القولين أنه مكروه كراهة تحريم ، و نقل القدوري و غيره من الحنفية عن أبي يوسف أنه قال : قال أبو حنيفة : لا ينبغي لأحد أن يدعو الله إلا به .
و في جميع متونـهم أن قول الداعي المتوسل بحق الأنبياء و الأولياء و بحق البيت و المشعر الحرام مكروه كراهة تحريم ، و هو كالحرام في العقوبة بالنار عند محمد . و عللوا ذلك كلهم بقولهم : إنه لا حق لمخلوق على الخالق ))
ثم قال في صفحة 205 : (( قال ابن بلدجي في شرح المختار : و يكره أن يدعو الله إلا به و لا يقول أسألك بملائكتك أو بأنبيائك أو نحو ذلك لأنه لا حق للمخلوق على خالقه )) .
ثم في صفحة 206 : (( الثامن : أن يسأل الله و يدعوه عند قبور الصالحين معتقداً أن الدعاء عند القبور مستجاب و نقل الحافظ أحمد بن عبد الحليم الحرّاني في المبسوط و هو من أشهر كتب المالكية الكبرى عن الإمام مالك رحمه الله كراهة التوسل بالمخلوق ، يعني بذوات الأنبياء و الصالحين و نقل ذلك في كتاب التوسل و الوسيلة له ، و أدعية الكتاب و السنة الصحيحة ليس فيها توسل إلا بأسماء الله الحسنى و صفاته و العمل الصالح ، ففيها غنية عن الأدعية المبتدعة التي تنحو منحى الشرك و
الوثنية )) .

توسل عمر بالعباس

قال السهسواني في ص 207 : (( المراد بالاستسقاء بالعباس و التوسل به الوارد في حديث أنس هو الاستسقاء بدعاء العباس على طريقة معهودة في الشرع و هي أن يخرج بمن يستسقي به إلى المصلى فيستسقي ، و يستقبل القبلة داعياً و يحول رداءه و يصلي ركعتين أو نحوه من هيئات الاستسقاء التي وردت في الصحاح ، و الدليل عليه قول عمر : (( اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبينا فتسقينا و إنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا )) ، ففي هذا القول دلالة واضحة على أن التوسل بالعباس كان مثل توسلهم بالنبي r و التوسل بالنبي r لم يكن إلا بأن يخرج النبي r و يستقبل القبلة و يحول رداءه و يصلي ركعتين أو نحوه من الهيئات الثابتة للاستسقاء ، و لم يرد في حديث ضعيف فضلاً عن الحسن أو الصحيح أن الناس طلبوا السقيا و الدعاء و الصلاة و غيرهما بغير ما ثبت بالأحاديث و من يدعي وروده فعليه الإثبات .


إذا ثبت هذا فاعلم أن الاستسقاء و التوسل على الهيئات التي وردت في الصحاح للاستسقاء لا يمكن إلا بالحي لا بالميت ، فالقول بإمكان الاستسقاء بالنبي r من أبطل الأباطيل ))



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

التوسل بالمخلوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت الزهرات :: 
في رحاب الله
 :: زهرات مؤمنات
-
انتقل الى:  
بيت الزهرات
 
RSS
 
 Yahoo!  Google Reader  MSN  AOL hitstatus NewsGator  Rojo   Bloglines
 

 
Powered by phpBB®zaharat.forumactif.comحقوق الطبع والنشر©2011- 2009
منتديات بيت الزهرات لكل مسلمة محبة  لدينها  وأمتها  وهي على مذهب أهل السنة ولن نقبل اي موضوع يثيرالفتنة أو يخالف الشريعة